وزير الخارجية التركي: اتخذنا موقعا إيجابيا في الحوار مع روسيا بشأن الأوضاع في ليبيا

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده استخدمت “بشكل إيجابي” موقعها على طاولة الحوار مع روسيا، فيما يتعلق بالأوضاع في ليبيا وسوريا.

وأضاف الوزير، في كلمته بملتقى للشباب حول السياسية الخارجية بولاية ماردين، جنوب شرق تركيا، مساء الخميس، إن كان يوجد وقف إطلاق نار في ليبيا اليوم فإن ذلك تحقق بمساعي تركيا وروسيا، حسبما نقلت وكالة الأناضول التركية.

وأشار إلى أن العلاقات الدولية لا يوجد فيها صديق دائم أو عدو دائم، إنما تكون الأولوية لمصالح البلدان، متابعا:” مصالح البلدان قد تتوافق أحيانا وتتقاطع أحيانا أخرى، ونحن في تركيا نسعى لاتباع سياسة خارجية متعددة الأطراف ومتوازنة”.

وادعى إن اتفاق وقف إطلاق النار تم بعد دعوات أطلقها كل من الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين”، زاعما أن هناك بعض الانتهاكات بخصوص الاتفاق”.

وعن الأوضاع في سوريا، قال إن روسيا تقدم الدعم لنظام الأسد منذ بداية الثورة السورية، ونعتقد أن نظام الأسد لن يفلح في توحيد سوريا بسبب مسؤوليته المباشرة عن مقتل حوالي مليون مدني، وارتكاب أفظع أنواع الجرائم والانتهاكات بحق الشعب السوري.

ولفت إلى أن “الاختلاف مع دولة ما لا يستدعي قطع العلاقات معها بشكل كامل، لنكن واقعيين، لا يمكننا التعلق بدولة واحدة فقط في كافة المجالات بما فيها مجال الطاقة والأمن، إننا في تركيا نسعى لاتباع سياسة خارجية متعددة الأطراف ومتوازنة”.

مقالات ذات صلة