“احويلي”: هناك مؤامرة لإجهاض الجيش التركي في ليبيا

قال عضو مجلس الدولة عبد القادر احويلي، إن تركيا لا تريد أن تدخل المعركة في ليبيا بصورة مباشرة لأن لها التزامات دولية ومشاكل وارتباطات أخرى، مشيرا إلى أن هناك مؤامرة لإجهاض الجيش التركي في ليبيا، ورغم ذلك فإن قوات بركان الغضب تشتغل الأن بتكتيك عن طريق الشريك الأمني التركي وربما في الأيام القادمة سيتحصلون على أخبار جيدة من الميدان.

وزعم “احويلي” في مداخلة هاتفية عبر قناة التناصح الفضائية التابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن دخول “الفاجنر الروسية” أعطى لـ”حفتر” نفسا طويلا واستطاع من خلالها التقدم والوصول إلى منطقة صلاح الدين، لافتا إلى أن ما أنقذهم إلى الأن هي دماء الثورة الذكية واتفاقياتهم الأمنية مع تركيا.

واعتبر أن الخروج من مفاوضات جنيف أو الطلب بذلك هو قرار سياسي غير دقيق، لكن لا بأس من تعليقها أو إيقافها، مؤكدا أنهم لن يبخسوا أي جهد في الوضع العسكري من أجل تحرير المناطق التي يحتلها “حفتر” رغم أن هناك تبعات لذلك.

مقالات ذات صلة