المشري لـ”رئيس البرلمان التركي”: تلقينا ببالغ الحزن نبأ “استشهاد” جنودكم في سوريا

وجه رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري برقية تعزية إلى رئيس مجلس الأمة التركي (البرلمان) مصطفى شنطوب، بعد مقتل عدد من الجنود الأتراك (الغزاة) في إدلب السورية.

وواسى المشري رئيس مجلس الأمة التركي، قائلا في البرقية التي اطلعت عليها “الساعة 24”: تلقينا ببالغ الحزن نبأ “استشهاد” عدد من جنودكم في منطقة إدلب السورية.

وأضاف المشري، القيادي البارز في حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان المدرجة على قوائم الإرهاب في ليبيا، في برقيته: “لا يسعنا إلا أن نتقدم لمعاليكم وللشعب التركي الشقيق ولذوي الشهداء بأحر التعازي وأعمق المواساة في هذا المصاب الجلل”، وواصل: “داعين الله أن يتقبلهم بواسع رحمته وأن يلهمكم ويلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان”. على حد ادعائه.

وقدمت جماعة الإخوان المسلمين التعازي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد الغارات الجوية في إدلب بسوريا والتي أسفرت عن مقتل عشرات الجنود الأتراك.

وأصدرت جماعة الإخوان المسلمين، بيانا رسميا، اعتبرت فيه أن قتلى الجيش التركي في سوريا “شهداء”، واصفة وجودهم في سوريا بأنه لحماية السوريين وصد الاعتداءات عنهم.

وكانت غارات جوية قد شنت مساء أول من أمس الخميس في إدلب، أسفرت عن سقوط أكثر من 34 قتيلا وعشرات المصابين في الجيش التركي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الغارات الجوية التي جرت في المنطقة الواقعة بين البارة وبليون شمال سوريا، أسفرت عن مقتل 34 جنديا تركيا على الأقل، وسط معلومات عن سقوط قتلى آخرين.

 

مقالات ذات صلة