بعد “مدرعات لميس”.. طائرات “فردوس” التركية تثير سخرية الليبيين

سخر الليبيون من النشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، من أعداد الطائرات المسيرة التركية التي تم أسقطها الجيش الوطني الليبي فى يوم أمس الجمعة فقط، حيث وصل لعددها 6 طائرات، إضافة لقائمة الطائرات التي تم إسقاطها خلال الأشهر الماضية.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي أسم “فردوس” على الطائرات التركية المسيرة، كما دشنوا هاشتاج  طائرات #فردوس التركية، فى سخرية من أعداد سقوطها، وقال أحدهم على موقع تويتر :” تتساقط كالذباب .. ومما يبدو .. أن ساعات #الهدنة انتهت .. والقوات البرية ستشتبك #قريبا”.

وسخر الليبيون من الأسلحة التركية خلال الأشهر الماضية، خاصة المدرعات التي أطلقوا عليها أسم”لميس”، وقد علقت صحيفة “زمان التركية” على تمكن القوات المسلحة الليبية من تدمير عدد المدرعات التركية التي يقودها عدد من عناصر المليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، مشيرة إلى أن الليبيين أطلقوا على مدرعة “كيربي” التركية اسما ساخرا وهو “لميس”.

وذكرت الصحيفة التركية في تقرير لها، أن موجة من السخرية طالت المدرعات التركية الثقيلة من طرازي “كيربي” و”فوران”، التي أمدت بها أنقرة حليفتها حكومة السراج لمواجهة قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأشارت صحيفة الزمان التركية إلى الحساب الرسمي للجيش الوطني الليبي نشر عددا من الصور ومقاطع الفيديو، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”كشفت عن الاستيلاء على عدد من المدرعات التركية من طراز “كيربي” التي تمتلكها قوات حكومة السراج في مدينة سرت وتدمير عدد آخر منها.

ويوم أمس الجمعة، وجه اللواء المبروك الغزوي آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية التحية إلى وحدات الدفاع الجوي بالقوات المسلحة العربية الليبية، بعدما أسقطت الدفاعات الجوية للقوات المسلحة العربية الليبية 6 طائرات التركية المسيرة من طراز “بيرقدار” مساء الجمعة قبل تنفيذها عمليات معادية ضد مواقع الجيش الوطني الليبي.

وقال الغزوي، إن وحدات الدفاع الجوي تمثل الظهر الأمين للقوات المسلحة، مشيرا إلى أنهم قاموا بعمل جبار مساء الليلة بإسقاط 6 طائرات تركية مسيرة وتمريغهم أنف معتوه ‎أنقرة (الرئيس التركي رجب طيب أردوغان) في التراب وتحويلهم ثرى ‎طرابلس إلى مقبرة وأضحوكة لخردته المسيرة.

 

 

مقالات ذات صلة