صحيفة ألمانية: برلين «لا حول لها ولا قوة» أمام تواصل خرق حظر الأسلحة بليبيا

ذكرت صحيفة «فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ» الألمانية أن قرارات مؤتمر برلين حول ليبيا تُخترق بشكل ممنهج، وأنه وأمام هذا الخرق المتواصل تقف ألمانيا، المستضيف للمؤتمر، لاحول ولا قوة لها.

وأضافت في تقرير لها، اليوم السبت، أن مجلس الأمن الدولي هو المكان الأنسب من أجل مراقبة تنفيذ قرارات مؤتمر برلين حول ليبيا الذي عُقد في 19 يناير، والذي يعمل على إلزام جميع الأطراف بالقرارات التي خرج بها المؤتمر.

وفي هذا الصدد، من الجيد أن يحضر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول ليبيا في نيويورك وهو يحمل معه هدف التأكيد على الالتزام بالقرارات. وأهمها التوصل إلى وقف مستمر لإطلاق النار وتنفيذ قرار حظر الأسلحة.

وهدد ماس الدول المتهمة بخرق القرارات بـ”عواقب” خلال اجتماع عقده مجلس الأمن الدولي في نيويورك، وهي عواقب لا تزال مجرد كلمات جوفاء، حسب الصحيفة.

مقالات ذات صلة