الجروشي مهاجماً سلامة: مُصِرٌّ على المراوغة ولن نشارك بدور الكومبارس

قال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي طارق الجروشي، إن إصرار مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا على المراوغة والمواربة وعدم إيجاد توافق سياسي سلمي سليم للأزمة الأمنية الليبية، هو محاولة منه لصنع مناخ سياسي يخفي وراءه خيوطاً لمؤامرة دولية ستكون أفظع وأشنع من مؤامرة الصخيرات التي لم تجني إلا ضياعاً للوقت وزيادة معاناة الشعب الليبي.

وبحسب إيجاز صحفي لمجلس النواب؛ تابع الجروشي، فبدلاً من تركيزه على القوى الفاعلة على الأرض، أصبح مهتماً بمن يمثلون دور كومبارس سياسي صامت للعب دور أممي مسرحي هزلي، مضيفا، تعلم بأن الدول الراعية للإخوان تضغط على غسان سلامة وتحصره في زاوية ضيقة لإرغامه على إعطاء سلطة أكبر و نفوذ أكثر للإخوان المسلمين في ليبيا.

وأضاف الجروشي ، لهذا الأمر نحن علقنا مشاركتنا في الحوار ولن نشارك في دور الكومبارس السياسي لتمثيل مسرحية سياسية نهايتها تراجيدية، وعلى المبعوث الأممي إعادة النظر في قواعد الحوار وممثليه إذ كان يريد توافقاً سياسياً واقعياً.

 

مقالات ذات صلة