وزارة الصحة في الحكومة الليبية تنفي تسجيل إصابات بفيروس “كورونا”

نفت وزارة الصحة في الحكومة الليبية اليوم السبت، تسجيل أية إصابات بفيروس “كورونا” في البلاد، وذلك عقب تداول أخبار عبر مواقع تواصل الاجتماعي، حول تسجيل حالات إصابة بفيروس “كورونا”، في إحدى المستشفيات في المنطقة الشرقية.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة معتز الطرابلسي ، في تصريحات صحفية، إنه فور ظهور الشائعات تمت المتابعة من قبل مدير إدارة التفتيش والمتابعة بالوزارة السيد نوري الفسي، رفقة مدير إدارة الرعاية الصحية بالوزارة السيد حسين العوامي، بحضور مدير عام مستشفى الكويفية الدكتور أنس البرغثي للتأكد من صحة الأخبار.

وأضاف معتز الطرابلسي، أن ليبيا خالٍ تمامًا من أي إصابة بفيروس “كورونا”، داعيًا في الوقت ذاته كافة وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية، التأكد من المعلومات المتداولة من مصدرها الرسمي والوحيد في وزارة الصحة.

وتابع، الطرابلسي أن ليبيا كغيرها من دول العالم، اتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، من خلال تجهيز أماكن العزل والحجز الصحي، وتوفير أجهزة القياس الحراري والمستلزمات الطبية، وذلك استكمالا للجهود التي تم اتخاذها من قبل وزارة الصحة، الرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين، وذلك بناء على توصيات معالي وزير الصحة الدكتور سعد عقوب، وتوجيهات دولة رئيس وزراء الحكومة الليبية السيد عبد الله الثني، بتشديد تطبيق أعلى المعايير الاحترازية، واتخاذ إجراءات وقائية استباقية لمنع وصول فيروس “كورونا” الجديد 19-COVID إلى ليبيا.

وأكد الطرابلسي مجددًا أنه لا صحة للأخبار المزورة المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بهذا الشأن، داعيًا الجميع إلى التواصل مع الموقع الرسمي لوزارة الصحة، حال وجود أي استفسار عن الفيروس، وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية فقط، وعدم الانسياق وراء الشائعات.

مقالات ذات صلة