“النواب المصري”: نقل تركيا للإرهابيين من سوريا إلى ليبيا تهديد للأمن الإقليمي والأوروبي

انتقد رئيس مجلس النواب المصري، الدكتور علي عبدالعال، الدور التركي في نقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا، مؤكدا أن ذلك بمثابة تهديدا للأمن الإقليمي والأوروبي.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس مجلس النواب المصري، لنظيره النمساوي فولفجانج سوبوتكا، اليوم الأحد، والوفد المرافق له.

وتناول اللقاء عرضا لجهود الدولة المصرية في مكافحة ظاهرة الإرهاب، حيث أكد رئيس مجلس النواب المصري أن مصر بذلت جهوداً دؤوبة لمكافحة الإرهاب وضبط الحدود، خاصة في ظل تردي الأوضاع الإقليمية، منتقداً الدور التركي في نقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا وما يمثله ذلك من تهديد للأمن الإقليمي وأمن أوروبا.

وأكد رئيس مجلس النواب المصري، أن مصر تتعامل مع ملف حقوق الإنسان من منظور شامل حيث تهتم بالحقوق الاجتماعية من تطوير التعليم ومشروع التأمين الصحي الشامل وبناء مساكن للفئات المٌهمشة كما تعمل الدولة المصرية على القضاء على الخطاب التحريضي وتتبني خطاباً يقوم على التسامح والاعتدال.

ووصف “عبد العال” العلاقات المصرية النمساوية بأنها راسخة وممتدة ومتميزة، مشيرا إلى الزيارة التي قام بها رئيس جمهورية النمسا للمشاركة في المنتدى الأوروبي الإفريقي ولقائه مع المستشار النمسا وي على هامش تلك المشاركة.

وتطرق “عبدالعال” خلال اللقاء إلى ظاهرة الهجرة غير الشرعية مستعرضاً جهود الدولة المصرية في مكافحة تلك الظاهرة حيث أقر مجلس النواب قانوناً لمكافحة الهجرة غير الشرعية، مضيفاً أن مصر تستضيف 5 مليون لاجئ يتمتعوا بكافة حقوق المواطنة، مؤكدا أن مصر تساهم في أمن أوروبا وأن الدولة المصرية لا تبتز أوروبا بملف اللاجئين مثلما فعلت دول أخرى.

من جانبه، أعرب فولفجانج سوبوتكا رئيس برلمان النمسا عن جزيل شكره وتقديره على حفاوة الاستقبال التى لقيها ووفده المرافق، مشيراً إلى أن هذه الزيارة تمثل انعكاسا لمشاعر الصداقة بين البلدين.

وأشار رئيس برلمان النمسا إلى تنامي العلاقات المصرية النمساوية، مضيفاً بأن النمسا وأوروبا ينظران إلى مصر كشريك مهم يتمتع بالاستقرار، واصفاً مصر بأنها بوابة إفريقيا، كما أبدى رئيس برلمان النمسا تقديره للجهود التي تقوم بها الدولة المصرية لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة مشيداً بالوضع الاقتصادي في ضوء ارتفاع معدل النمو الاقتصادي وتراجع معدلات البطالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة