اخبار مميزة

«المجعي»: «النفس الثوري» هو من يُدير معركتنا مع «حفتر»

قال مصطفى المجعي الناطق باسم ما يعرف بـ”المركز الإعلامي لبركان الغضب”، إن: “النفس الثوري للثوار هو الذي يُدير المعركة بهذه الروحية، بالتأكيد هناك تنظيم وقادة ومحاور، لكن روح الثورة روح فبراير هي التي تذلل كثير من المصاعب، وهذه الروح أشعرت قواتنا بأن هناك خطراً على ليبيا، وخلونا نقولها بصراحة، لم يكن فائز السراج نفسه عليه إجماع اليوم قبل 4 إبريل، ولم يُستقبل استقبال الأبطال إلا حينما يصرح تصريح ضد حفتر” على حد قوله.أضاف “المجعي” في حوار لقناة “فبراير” الذراع الإعلامية لما يعرف بـ”الثوار”، مساء أمس الأحد: إن: “قوات حفتر ليست لديهم القدرة على مجابهة قوات البركان في الميدان نظراً لكم التعزيزات التي صرنا نتمتع بها في كل المحاور، ويتجهوا لإمساكنا من أيدينا التي توجعنا وهم المدنيين، ويوم أمس (السبت) نفذ أكبر هجوم منذ إعلان الهدنة، وقد جرَّبنا ناطقه الرسمي المسماري، فأدرك أننا على جاهزية عالية” على حد زعمه.وتابع “المجعي”: “هذا العدوان جاء بغتة لكن لم يمر أسبوع عليه حتى شكلنا غرفة مركزية وغرف عمليات فرعية، وقوات حفتر الموجودة على تخوم العاصمة، وبالتالي يجب على القيادة السياسية تزويد هذه القوات بما يحتاجونه من عتاد وسلاح، لا يجب أن نميز محور عن أخر، أو طرف عن أخر، في توزيع الذخيرة، لكن ذلك لن يكون سبباً في العدول عن خيار المقاومة، وحينما تُطلق يد الشباب في العملية العسكرية، سيفعلون الكثير” على حد قوله.واختتم “المجعي”: “معركتنا مع حفتر معركة وجود، ولا ينفع معه 5 + 5 أو غيرها، فهو لن يقبل بشريك معه في الحكم، والمعركة معركة وجود، يجب أن نمضي فيها للأخر، إما نحن أو هو، ولذلك من الجيد أننا أبرمنا اتفاقية مع تركيا، وهو حق للحكومة أن تتحالف مع من تريد، طالما أنه في وضح النهار” على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى