باشاغا: الدعم التركي لنا حقق التوازن العسكري.. ومنع «حفتر» من السيطرة على طرابلس

قال وزير حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، إن الدعم التركي خلق حالة من التوازن العسكري واستطاع أن يعرقل تقدمات حفتر- في إشارة إلى المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة- ويبطل مخططات الحل العسكري لإنهاء الأزمة الليبية، على حد قوله.

وزعم فتحي باشاغا، في مقابلة له، مع فضائية “218”: أن الإعانة أو المساعدة التركية أوجدت توازنًا عسكريًا في ليبيا، مدعيا أن التوازن كان يهدف إلى إقناع الجميع بما فيهم وادعى أن حفتر يعتقد أن يستطيع هزيمة الطرف الآخر، وأن يسيطر عسكريًا، ولكن في الحقيقة لن يستطيع، فضلا عن أنه خرق هدنة وقف إطلاق النار منذ أول يوم، ونحن كحكومة وفاق ومنطقة غربية، لدينا صبر ونريد إنهاء الأزمة، ولا نريد خسارة أي منطقة من ليبيا”.

وتابع:” اتجهنا إلى الحوار، وما زلنا مصرون عليه، ونعتقد أنه تم الانتقال من خرق لوقف إطلاق النار، إلى بدء الهجوم، حيث تعرض محور العزيزية والرملة، وعين زارة إلى عدة هجمات، وهذا ليس في صالح حفتر، لأن دفاعنا سينتقل إلى الهجوم”، على حد زعمه.

مقالات ذات صلة