برلماني إيطالي: المهمة الأوروبية الجديدة بليبيا تتجاوز مهمة «صوفيا»

شدد رئيس اللجنة البرلمانية لأمن الجمهورية الإيطالية رافائيلي ڤولبي، على ضرورة الإفصاح وبوضوح عن قواعد الاشتباك الخاصة بالمهمة الأوروبية المرتقبة لمراقبة منع توريد الأسلحة في ليبيا.

وقال «فولبي» أن المهمة الأوروبية الجديدة تتجاوز مهمة «صوفيا» البحرية، لافتا إلى أنه سيكون من بين مهامها الرئيسية مراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، وذلك بحسب تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وعن العلاقات بين فرنسا وإيطاليا والأزمة الليبية، أكد فولبي أن القمة الحكومية الثنائية التي انعقدت في مدينة نابولي جنوب إيطاليا الأسبوع الماضي، آمل أن الاجتماع الذي عُقد في نابولي بين إيطاليا وفرنسا، تم تحديد فيه نمط وقدرة التدخل».

اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، وفي 17 فبراير الماضي، على إطلاق مهمة بحرية جديدة في المنطقة الواقعة شرق ليبيا؛ لمراقبة تطبيق حظر دخول الأسلحة إلى البلاد.

مقالات ذات صلة