«معزب»: رؤية «حفتر» أعاقة الحوار السياسي.. ولا توجد هدنة في ليبيا

استبعد عضو “مجلس الدولة الاستشاري” محمد معزب، نشوب حرب إقليمية على الأراضي الليبية، زاعما أن مجلسه قرر استمرار تعليق المشاركة في حوار جنيف، لحين جلسة قادمة لمناقشة بعض الاستفسارات المتعلقة بالوضع العسكري.

وقال محمد معزب في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، إن حكومة السراج متمسكة بأن يكون الاتفاق السياسي مرجعية أي حوار أو مفاوضات، مرجعا أسباب عدم توصل اللجنة العسكرية لنتائج ملموسة، هي أن كل طرف لديه رؤية ومبادئ محددة؛ فخليفة حفتر- في إشارة إلى القائد العام للجيش الوطني الليبي- لديه برنامج يريد أن ينفذه من خلال العمل العسكري، على حد زعمه.

وادعى أن حكومة السراج تدافع عن العاصمة ولن تسمح لـ”حفتر” بالدخول إلى طرابلس، وهذا حق مشروع لأن حفتر لا يمتلك أي شرعية وغير معترف به لا من جانب الوفاق ولا من جانب المجتمع الدولي.

وتابع:” لا توجد هدنة في الواقع، لأنها انتُهكت أكثر من مائة مرة، والمعارك مستمرة يوميًا، والوضع مرشح للتصاعد أكثر من ذي قبل”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة