«ناصر عمار»: من يقفون ضد اجتياح «ترهونة» كمن يصفقون لاغتصاب أهل بيتهم

حرض ناصر عمار، آمر قوة الإسناد بما يعرف بـ”عملية بركان الغضب” التابعة لحكومة فائز السراج، على استهداف مدينة ترهونة بالصورايخ، وأعرب عن أسفه ممن: “يسكتون عن ضرب العاصمة ويقفون ضد ضرب المواقع التي تمول هذا الارهاب في ترهونة، ومواقع اطلاق الصواريخ.ولديهم إمكانيات الرد في العمق” على حد قوله.

أضاف “عمار” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الثلاثاء: “الذين يرون المدنيين تنهال عليهم عشرات الصواريخ بل مئات الصواريخ دون ردة فعل تستأصل مصدر هذا الرعب والارهاب.في ترهونة، ويقفون ضد اجتياحها وتطهيرها، حالهم كحال من يرى غريبا دخل بيته ويغتصب أهله ويضرب بناته وهو يتفرج راضيا بذلك ويصفق” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة