أعيان سرت: ندعم مخرجات ملتقى القبائل وندعو الجيش لتطهير باقي الأراضي الليبية

طالب أعيان وممثلو مدينة سرت الجيش الوطني الليبي بالاستمرار في تحرير ما تبقى من تراب الوطن من المليشيات والمرتزقة الأجانب وتأمين الحدود والتصدي لأي عدوان خارجي.

وعقد اللقاء الأول للمنسق الاجتماعي للقيادة العامة اليوم الأربعاء بمجمع قاعات واقادوقو بمدينة سرت، بحضور رئيس وأعضاء المجلس التسييري للبلدية، ورئيس وأعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل سرت، وكذلك مسؤولي ومدراء ومراقبي جامعة سرت والقطاعات والمراقبات والشركات والهيئات والأجهزة والمصارف العاملة بسرت، ومسؤولي مكاتب الإعلام والصحافة.

وجدد أعيان سرت في البيان الختامي للقاء الأول للمنسق الاجتماعي دعمهم الكامل للقوات المسلحة العربية الليبية بقيادة المشير أركان حرب خليفة بلقاسم حفتر.

وشدد البيان على تبعية المجلس التسييري والمؤسسات المدنية للوزارات والأجهزة العامة التابعة للحكومة الليبية المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق، واعتبارها الحكومة الشرعية الوحيدة.

وأكد البيان على تأييدهم التام لنتائج مخرجات ومقررات الملتقى العام لمشائخ وأعيان ونخب ليبيا، الذي عقد في ترهونة في 20 فبراير الماضي، واعتبارها منهاج عمل وخارطة طريق وطنية لرسم مستقبل ليبيا.

وطالب أعيان سرت في بيانهم الختامي الحكومة الليبية بسرعة الالتفات للمدينة لحل جميع المختنقات وتذليل كافة الصعوبات والعراقيل التي تواجهها.

كما أعلن البيان استعداد أهالي مدينة سرت حال إعادة إعمارها للعب دورهم الريادي في لم الشمل الليبي، واستضافة أي اجتماعات أو لقاءات يكون الهدف منها تعزيز مبادئ المصالحة الاجتماعية وتوطيد اللحمة بين الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة