مصر تنفذ حكم الإعدام بحق مؤسس تنظيم المرابطين الإرهابي في ليبيا

أعلنت السلطات المصرية اليوم الأربعاء تنفيذ حكم الإعدام بحق مؤسس تنظيم المرابطين في ليبيا هشام عشماوي.

ووجهت السلطات المصرية إلى الضابط السابق بالجيش المصري، عددا من الاتهامات من بينها تدبير عمليات معادية للقوات المسلحة المصرية ورجال الدولة والمؤسسات الحكومية، والفرار إلى جماعة “أنصار الشريعة” في أجدابيا ثم تأسيس تنظيم المرابطين في ليبيا.

وأصدر القضاء المصري حكمين نهائيين بتأييد حكمي محكمة الجنايات بإعدام عشماوي المكنى ” أبوعمر المهاجر” القيادي في ما يدعى “مجلس شورى ثوار درنة” المنهار، لإدانته في قضيتي “الفرافرة” و”أنصار بيت المقدس الثالثة”.

واعتقلت قوات الجيش الوطني الليبي عشماوي في أكتوبر 2018، في درنة خلال المعارك التي خاضتها لدحر المجموعات المتطرفة التي كانت تسيطر على المدينة، وكان هاربا من حكم غيابي صدر في 2017 بإعدامه، بسبب تورطه مع جماعة «أنصار بيت المقدس» في مهاجمة وقتل جنود عند نقطة تفتيش بالقرب من الحدود المصرية الليبية.

وتسلمت مصر في مايو من العام الماضي، عشماوي من السلطات الليبية، إذ كان معه عنصران آخران من المطلوبين للسلطات المصرية.

مقالات ذات صلة