«الوطنية لحقوق الإنسان»: «داخلية باشاغا» مسؤولة عن سلامة «علي ضو»

أدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، واقعة اختطاف المدير العام لشركة الخطوط الجوية الإفريقية، علي ميلاد ضو، والذي انقطع به الاتصال، مساء الأحد الماضي، الموافق 2020/3/1.م.

واستنكرت اللجنة، قيام مجموعة مسلحة خارجة عن القانون باختطافه، في تمام الساعة 10.55 مساءً، من أمام منزله الكائن بشارع عمر المختار، وسط العاصمة طرابلس أثناء عودته للمنزل، و لازال إلى هذه اللحظة مفقود ومصيره غير معروف، وذلك بحسب ما أعلنت عنه الإدارة العامة لشركة الخطوط الجوية الأفريقية .

وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، في بيان لها اليوم، وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، والأجهزة الأمنية ومديرية الأمن الوطني بمدينة طرابلس، بسرعة التحرك لكشف مصير علي ميلاد ضو، وضمان إطلاق سراحه، وكشف الجناة وتقديمهم للعدالة.

وحملت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، الخاطفين المسؤولية القانونية الكاملة إزاء سلامه وحياة علي ميلاد ضو، مشددة على ضرورة ضمان حماية مؤسسات الدولة والعاملين فيها من الاعتداءات والانتهاكات والتهديدات والابتزاز الذي يطال العديد من مؤسسات الدولة والعاملين فيها من قبل الخارجين عن القانون وعصابات الجريمة والجريمة المنظمة.

وكانت شركة الخطوط الجوية الأفريقية، الإثنين الماضي، قد أعلنت اختطاف مدير عام الشركة علي ميلاد الضو من أمام منزله في العاصمة طرابلس.

وقالت الشركة، في بيان لها الإثنين، إن مليشيا مسلحة اختطفت “الضو” مساء أمس، من أمام منزله بشارع عمر المختار وسط العاصمة طرابلس أثناء عودته للمنزل.

وحملت الشركة في بيانها كامل المسؤولية لفائز السراج وحكومته، وطالبهم بضرورة الإسراع بالكشف عن مكانه والجهة التي قامت باختطافه.

وأشار البيان إلى أن موظفي شركة الخطوط الجوية الأفريقية سينظمون وقفة احتجاجية صباح غد للمطالبة بكشف التفاصيل عما حدث.

مقالات ذات صلة