برلماني سوري: أردوغان يستغل المرتزقة في ليبيا لخدمة مصالحه

أكد الدكتور أحمد مرعي، عضو مجلس النواب السوري، أن أردوغان يستخدم المرتزقة السوريين الذين يبعث بهم إلى ليبيا، لخدمة مصالحه الشخصية.

وقال مرعي، في مداخلة هاتفية، عبر قناة «العربية الحدث»: “إن تركيا تعاني من عدم استقرار واضطراب، منذ العدوان على سوريا، لأن قادتها يقيمون علاقات مع جماعات إرهابية، يريد منها أن تكون ضامنا للأمن القومي التركي”.

وأضاف “عادة الدول تتواصل وتتعامل فيما بينها لإجراء تفاهمات واتفاقات من أجل بناء وحماية الأمن القومي لكلا الدولتين، وهذا ما يجري في إطار طبيعة التحالف الروسي السوري”.

وتابع “كنا نتمنى من المعارضة أن تتقدم ببرنامج وطني قائم على أساس السيادة ووحدة سوريا وسلامة أراضيها واستقلالها السياسي وأن يكون هناك موقف حقيقي من استخدام السوريين الذين يعملون دائما على التشدد في هذه المسألة”.

وشدد على أن هؤلاء السوريين يقاتلون اليوم في ليبيا من أجل مصلحة تركيا، موضحا أنه من غير مصلحة السوريين أن يتواجدوا في ليبيا، حيث إنهم يخدمون الآن أردوغان ونظامه.

وكان فتحي باشاغا، وزير داخلية السراج، قد دافع الأسبوع الماضي، عن المرتزقة السوريين، رافضا توصيفهم بالإرهابيين، زاعما إنهم دخلوا إلى طرابلس بصفة شرعية من خلال اتفاقية وقعت بين حكومة السراج ونظيرتها التركية، في أنقرة أواخر العام الماضي.

وزعم وزير داخلية السراج، في لقاء متلفز مع فضائية “فرانس 24″: أن طرابلس لايوجد بها مرتزقة، بل دخلوا إلى البلاد بعد عقد اتفاقية مع تركيا في وضح النهار، من حكومة معترف بها دوليًا، ومن حقها أن تبرم الاتفاقيات الأمنية، ومذكرات التفاهم، على حد قوله.

مقالات ذات صلة