في أقل من 48 ساعة.. الإمارات تجهز مدينة طبية لاستقبال العالقين في “موطن كورونا”

أعلنت دولة الإمارات تجهيزها مدينة كاملة خلال أقل من 48 ساعة، لتستقبل العالقين من رعايا دول عربية وأجنبية، العائدين من مقاطعة هوبي الصينية، بؤرة فيروس كورونا.

وقال ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات، الشيخ محمد بن زايد إن هؤلاء “سيحظون بالرعاية الشاملة في الدولة قبل عودتهم إلى بلدانهم”.

وكتب ولي عهد أبوظبي على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “تابعت باهتمام إجلاء العالقين من رعايا الدول الشقيقة والصديقة من مقاطعة هوبي الصينية إلى الإمارات، سيحظون برعاية صحية شاملة للتأكد من سلامتهم قبل عودتهم إلى بلدانهم”، مضيفا: “نشكر الحكومة الصينية على تعاونها ونثمن جهود أبنائنا المتطوعين في هذه المهمة، إيماننا راسخ بوحدة المصير الإنساني”.

وتضم مدينة “الإمارات الإنسانية” أكثر من ألف غرفة مجهزة بشكل كامل بالمستلزمات الضرورية، لإجراء الفحوص الطبية اللازمة لرعاية الدول الذين تم إجلاؤهم، للتأكد من سلامتهم، ووضعهم تحت الحجر الصحي لمدة لا تقل عن 14 يوما.

وخلال هذه الفترة، ستُوفر لهم منظومة رعاية صحية متكاملة من قبل كوادر طبية وخدمية على مدار 24 ساعة، بما يتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية، إلى حين التأكد التام من سلامتهم، وفي حال شعر “الضيوف” بالملل، فإن المدينة وفرت أيضا ساحات خارجية تضم وسائل الترفيه للأطفال والكبار.

مقالات ذات صلة