وزير الخارجية التونسي: يجب حل القضية الليبية بعيدا عن التدخلات الخارجية

بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، مع وزير الشئون الخارجية التونسي نور الدين الري، الأزمة الليبية.

وعقد أبو الغيط لقاء اليوم الأربعاء مع الري بمقر الأمانة العامة بالقاهرة، على هامش اجتماع مجلس الجامعة على المستوى الوزاري.

وأكد الأمين العام خلال اللقاء حرص الجامعة العربية على مواصلة تعاونها مع الدولة التونسية في كل ما يحقق لها ولشعبها مصالحها وأهدافها ويدعم من العمل العربي المشترك.

وقالت الأمانة العامة في بيان لها إن أبو الغيط والوزير التونسي بحثا مجمل الأوضاع على الساحة العربية وأبرز القضايا المعروضة على جدول أعمال المجلس الوزاري للجامعة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ومواصلة الجهود العربية دعماً للقيادة الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن التي طرحتها الإدارة الأمريكية والمخططات الإسرائيلية أحادية الجانب في الأرض الفلسطينية المحتلة، ودفع الجهود العربية والدولية الرامية إلى التوصل إلى تسوية سياسية للأزمات في سوريا واليمن وليبيا.

وأضاف المصدر أن وزير الخارجية التونسي أكد في هذا الإطار على حرص تونس على مواصلة دورها الداعم للجامعة العربية ولكل ما تقوم به في سبيل الارتقاء بمستوى العمل العربي المشترك والدفاع عن مصالح الدول والشعوب العربية، بما في ذلك في سياق عضويتها الحالية في مجلس الأمن والتي تمتد حتى نهاية عام 2021.

وذكر البيان أن أبو الغيط والري اتفقا على وجه الخصوص على أهمية تعزيز الدور العربي من أجل التوصل إلى تسوية سياسية جامعة ووطنية خالصة للوضع في ليبيا، بعيدًا عن التدخلات الأجنبية، وعبر الوقف الفوري للعمليات العسكرية الدائرة حول العاصمة طرابلس، واستكمال مسارات الحوار الأمنية والسياسية والاقتصادية التي ترعاها الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة