«الأحيرش»: افتتاح السفارة الليبية بدمشق بداية إعادة بناء العلاقات بين البلدين

قال عبد الرحمن الأحيرش، نائب رئيس الحكومة الليبية، إن افتتاح السفارة الليبية بدمشق هو بداية للعمل السياسي وإعادة بناء علاقات طبيعية بين ليبيا ودمشق.

وأوضح نائب رئيس الحكومة الليبية لـ”الوطن السورية” أنه بحث مع المسؤولين السوريين التبادل الاقتصادي بين البلدين وخاصة فيما يتعلق بالمشتقات النفطية.

ولفت إلى إن وفد الحكومة الليبية تحدث مع الرئيس “بشار الأسد” وعدد من المسؤولين السوريين بالعاصمة دمشق وبحثوا سبل إعادة التبادل الاقتصادي بين البلدين وخاصة فيما يتعلق بـ”المشتقات النفطية”، مشيرا إلى أن هذا المجال كبير ويحتاج إلى لجان مختصة وإلى وزراء مختصين.

وأكد أن السوق الليبية “متعطشة” للمنتجات السورية بالكامل، “وتاريخيا سوريا كانت هي المسيطرة على السوق الليبية، لكن الفراغ الذي حصل والظروف السياسية التي حلت بين البلدين استغلتها تركيا”، مشيرا إلى أن الحكومة سترسل بعد أيام وفودا فنية ووزارية لاستكمال ما تم البدء فيه والانطلاق في العمليات التبادلية الاقتصادية بين البلدين.

ولفت نائب رئيس الحكومة الليبية، إلى أن هناك 46 اتفاقية بين ليبيا وسوريا، وتم الاتفاق على تشكيل لجان لدراسة هذه الاتفاقيات خلال الأيام القادمة، وتفعيل ما يحتاجه البلدان في المرحلة الحالية.

مقالات ذات صلة