الجزائر وإسبانيا تتفقان على تطابق الرؤى بشأن الأزمة الليبية

 

أكدت الجزائر وإسبانيا تطابق وجهات نظرهما بشأن الأزمة في ليبيا، التي تهدد وحدتها، حيث تدعو الجزائر للحل السلمي للأزمة ورفض التدخل الأجنبي.

والتقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بوزيرة خارجية إسبانيا أرانتشا جونزاليس لايا، بمقر رئاسة الجمهورية، اليوم الأربعاء.

وقالت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها إنه حصل تطابق كبير في وجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية لا سيما في ليبيا والاتحاد الإفريقي.

وأوضحت الرئاسة أن الجانبين استعرضا العلاقات السياسية الجيدة القائمة بين البلدين، واتفقا على ضرورة العمل من أجل الدفع بالتعاون متعدد المجالات إلى مستوى هذه الجودة، من خلال إعادة تنشيط آليات التنسيق والتشاور والتعاون.

كما شكر تبون إسبانيا على موقفها الذي يضعها ضمن أوائل الدول التي أيدت تنظيم الانتخابات الرئاسية في الجزائر وباركت نتائجها، ورحب بزيارة رئيس الوزراء الاسباني المقررة في الربع الثاني من العام الجاري.

مقالات ذات صلة