«الوطنية للنفط»: نشعر بالقلق الشديد من التراجع المحتمل للوقود

قالت المؤسسة الوطنية للنفط، برئاسة مصطفى صنع الله، إنها تشعر بالقلق الشديد إزاء نقص محتمل في الوقود خلال الأيام القادمة، بعد فقدان الإنتاج المحلي وإيقاف عمل مصفاة الزاوية وعدم توفر الميزانيات الكافية للاستيراد.

وزعمت المؤسسة، في بيان لها، مساء اليوم الخميس، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن مستودعات التخزين في طرابلس وبعض المناطق المحيطة بها والمناطق الجنوبية، لا تزال تعاني من نقص في الإمدادات بسبب تردي الأوضاع الأمنية، حيث يتم تزويد مدينة طرابلس بالمحروقات من الميناء مباشرة.

وتابعت المؤسسة:” أن ناقلة ديزل تستعد للتفريغ في ميناء بنغازي اليوم، متوقعة وصول ناقلة بنزين إلى الميناء ذاته في وقت لاحق” على حد زعمها.

وادعت أن إنتاج النفط والغاز، شهد تراجعا كبيرا ومستمر نتيجة للإقفالات التي طالت المنشآت النفطية، حيث بلغ الإنتاج 119،867 برميل في اليوم بحلول يوم الأربعاء 4 مارس 2020، وتسبّب هذا الانخفاض القسري في الإنتاج في خسائر مالية تجاوزت 2،708،826،172 مليون دولار أمريكي منذ 17 يناير 2020.

 

مقالات ذات صلة