«باشاغا»: ينقصنا بعض الإمكانيات لتحرير مدينة سرت

قالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، اليوم الخميس، إن وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا، زار ما يسمى بـ«غرفة عمليات سرت والجفرة» التي يتزعمها المتطرف إبراهيم بيت المال، التابعة لمليشيات مصراتة.

وأوضحت وسائل الإعلام الموالية للوفاق، مساء الخميس، أن باشاغا عقد اجتماعا مع غرفة ما تسمى بـ”عمليات الميدانية سرت – الجفرة» للاطلاع على آخر المستجدات على الساحة القتالية ومنع تقدمات الجيش الوطني الليبي بعد تحرير مدينة سرت.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن وزير داخلية السراج، قال إن هناك بعض الإمكانيات التي تنقص قوات الوفاق في سرت والجفرة وسوف نسعى في توفير هذه الإمكانياتحتى نستطيع استعادة المدينتين من قوات حفتر، على حد زعمه.

وادعى باشاغا، أن قواته جاهزة لتحرير مدينة سرت، ومستعدين لذلك وروحهم المعنوية عالية جدا.

وفي مطلع شهر يناير الماضي، نجحت القوات المسلحة الليبية في تحرير مدينة سرت من قبضة المليشيات والعناصر المتطرفة وضمها للمدن التي تحررت ودعمها من قبل الحكومة الليبية بجميع الاحتياجات اللازمة.

وقال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اللواء أحمد المسماري، وقتها، إن غرفة عمليات تحرير مدينة سرت وجهة ضربة خاطفة وسريعة عبر 5 محاور رئيسية نجحت من خلالها في السيطرة الكاملة على المدينة وسط ترحيب كبير من الأهالي.

وأضاف المسماري أن عملية تحرير المدينة استغرقت 3 ساعات وجرت من أربع محاور برية بالإضافة إلى محور بحري، لافتا إلى أن سلاح الجو كان مستعدا لتقديم الدعم اللازم لقوات البرية.

من جانبهم، هنأ أهالي مدينة سرت القوات المسلحة العربية الليبية على الانتصارات التي يحرزها الجيش الليبي أمام مليشيات فائز السراج، والخونة الذين باعوا البلاد للمستعمر التركي.

مقالات ذات صلة