شكري والمبعوث الأممي إلى دمشق يبحثان مخاطر نقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع المبعوث الأممي إلى سوريا، جير بيدرسون، مخاطر نقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا، على هامش اجتماع الدورة العادية 153 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، أمس الأربعاء.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان لها اليوم الخميس، أن اللقاء تطرق إلى ضرورة العمل على مكافحة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة في سوريا، والتصدي لمخاطر تسرب المقاتلين الأجانب من مناطق تواجدهم، بما في ذلك انتقال بعض الفصائل السورية إلى ليبيا، وأهمية تأدية الأمم المتحدة وجميع الأطراف المعنية بدورها في هذا الصدد.

وبحسب بيان الخارجية المصرية، فإن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أشار إلى أن المبعوث الأممي استعرض من جانبه نتائج جهوده واتصالاته الأخيرة بهدف دفع مسار التسوية السلمية للأزمة السورية والليبية، ورؤيته تجاه الخطوات المُستقبلية ذات الصلة، مُعربًا عن تقديره للدعم الذي تقدمه مصر لدفع جهوده، ومُثَمّنًا الدور المصري المتوازن في التواصل مع الأطراف السورية والإقليمية المختلفة بهدف تقريب وجهات النظر إزاء الأزمة السورية.

مقالات ذات صلة