«بوريل» يناقش مع وزير الدفاع الإيطالي تفاصيل العملية «إيرين» لمنع توريد الأسلحة إلى ليبيا

 

شارك وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني على مدى يومين في مناقشات ضمن الاجتماع الوزاري غير الرسمي حول الأهداف الأمنية والدفاعية ذات الأهمية الاستراتيجية مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي في زغرب، برئاسة الممثل السامي للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، وبحضور الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج.

وكان هناك العديد من جلسات العمل على جدول الأعمال بما في ذلك “الأولويات التشغيلية” مع التركيز على الأزمة في ليبيا والعملية البحرية الجديدة “إيرين”، والتي ستحل محل صوفيا للمساعدة في تنفيذ حظر الأسلحة في ليبيا، وفقًا لما نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية.

وأكد الوزير على إيجابية العمل الذي أنجزته إيطاليا من خلال قيادة العملية صوفيا “من أجل عدم تبديد ثروة كبيرة من التجارب التي اكتسبناها فيما يقرب من 5 سنوات مع إجراء العملية”. وقام الوزير أيضًا بالعديد من اللقاءات الثنائية على الهامش خلال اليومين الماضيين.

مقالات ذات صلة