ألمانيا: سنرسل فريقا أمنيا لليونان لمنع محاولة أردوغان في الضغط علينا بالمهاجرين

أعلنت ألمانيا، أنها سترسل فريقا من الخبراء الأمنيين إلى اليونان للمساعدة في عملية ضبط الحدود مع تركيا ومنع تدفق اللاجئين، حسبما أفادت “سكاي نيوز”.

وقالت ألمانيا، اليوم الجمعة، أنها سترسل عددا من خبرائها الأمنيين إلى اليونان للمساعدة في عمليات ضبط الحدود مع تركيا التي تشهد تدفقا للاجئين بعد سماح السلطات التركية لهم بالتوجه إلى هناك.

وتقول اليونان، إنها تحتاج دعما أوروبيا لضبط حدودها التي تعد الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي كله.

ووجهت السطات اليونانية تحذيرات للاجئين من عبور الحدود باعتبار ذلك تصرفا غير قانوني يعرضهم للاعتقال والترحيل.

اندلعت اشتباكات على الحدود اليونانية التركية، صباح الجمعة، حيث استخدمت السلطات اليونانية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لصد محاولات المهاجرين للدخول عبر الحدود إلى اليونان، في حين أطلقت السلطات التركية كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع على الجانب اليوناني من الحدود.

وحاول الآلاف من المهاجرين واللاجئين الوصول إلى اليونان عبر الحدود البرية والبحرية الشرقية للبلاد خلال الأسبوع الماضي، بعد أن أعلنت تركيا أن حدودها مع أوروبا، التي كانت تحت الحراسة في السابق، أصبحت مفتوحة.

وكرر الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، موقفه الرافض لاستخدام اللاجئين كورقة ابتزاز أو مساومة من جانب أنقرة، في إشارة إلى مواقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة، والتي لوح خلالها ببحر من اللاجئين باتجاه أوروبا، في مسعى لحصد مزيد من الدعم الأوروبي لبلاده.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن حكومات التكتل ستبحث اليوم الجمعة تخصيص المزيد من الأموال للمهاجرين في تركيا لكنها لن تقبل استخدام اللاجئين كأداة مساومة.

مقالات ذات صلة