الحبيب الأمين: “حفتر” بيدق تستخدمه روسيا لابتزاز أوروبا

زعم وزير الثقافة الأسبق، الحبيب الأمين، أن هناك تشابها كبيرا بين نظام بشار الأسد، و”الجنرال الليبي الطموح حفتر” بحسب قوله، مشيرا إلى أنهما تلاقيا تحت المظلة الروسية وأصبحا معا تحت إدارتها بحيث يكون “الأسد” لاعبا لها في منطقة الشرق الوسط، و”حفتر” لاعبا لها في منطقة إفريقيا.

وادعى خلال مداخلة هاتفية عبر قناة ليبيا الأحرار، الذراع الإعلامية لـ”تنظيم الإخوان المسلمين” في ليبيا، أن “حفتر” يسعى للسلطة ولا تهمه مصالح روسيا ونفوذها في منطقة البحر المتوسط وسلطتها التي تمتد حتى جنوب القارة الإفريقية، قائلا “حفتر ليس لديه مشكلة في أن يأتي بالدب الروسي إلى ليبيا لتمرير مصالحهم مع الكبار مثل الأسد الذي يحرق بلده، وحفتر الذي يدك عاصمة بلاده”.

وزعم “الأمين” أن “حفتر” ورقة ضمن أوراق بوتين يلعب بها في منطقة إفريقيا وجنوب المتوسط لابتزاز أوروبا التي تعاقبه وأمريكا خصمه التاريخي، متمنيا أن يخرج حفتر من هذا الصراع بلا سلطة أو نفوذ.

وحول تعاون “الأسد” و”حفتر” أوضح “الأمين” أن النظام السوري يعاني من عزلة عربية ودولية، ومتهم بجرائم حرب و”الأسد” يدير بلاده على صراع بين خلفيات عرقية ودينية وليس لديه سوى روسيا لتحميه، مدعيا بقوله “إن حفتر أدخل ليبيا في حرب لأنه مجرم يريد السلطة”.

وادعى “الأمين” أن “حفتر” عرض على السوريين صفقات لتصدير النفط، وقدم لهم نافذه لفك الحصار العربي عليهم، قائلا “لذا حفتر بيدق وسيتبع القطار الذي يمثله محور الشر في سوريا ويقدم له السوريين كعسكريين وضباط في السلاح الجوي لديه”.

وزعم قائلا “كيف نقبل بالحوار مع حفتر وهو شخصية ليست سياسية، فلابد ألا يكون هناك حوار مع حفتر الذي يجلب المقاتلين السوريين والسودانيين والسلاح والعتاد لمحاربتنا، موجها تساءل لما يسمى بحكومة الوفاق قائلا “هل وصلت هذه الأسلحة والعتاد لحفتر لعمل عرض عسكري وتسليمها بعد ذلك لحكومة الوفاق؟، وهل تظنون أن حفتر سينسحب وفقا لاتفاق إبريل وهو على بعد 20 كيلو متر من مكاتبكم؟”

وطالب “الأمين” بالاستعداد والتجهيز للحرب مع “حفتر” مدعيا بقوله “لأننا نريد السلام ولكننا نتجهز له بالحرب المشروعة وسحب بساط الأرض من حفتر هو الوحيد القادر على قلب الدول الداعمة لحفتر عليه”.

مقالات ذات صلة