بعد مطالبته بإدارتها.. خارجية “سيالة”: نرحب بقرار رفض تجميد أصول “المؤسسة الليبية للاستثمار”

قالت وسائل إعلام تابعة لحكومة فائز السراج إن وزارة خارجيته رحبت بقرار لجنة العقوبات بالأمم المتحدة بشأن رفض ما أوصى به فريق الخبراء بتجميد أصول الشركات التابعة للمؤسسة الليبية للاستثمار.

وأضافت تلك الوسائل الإعلامية أن خارجية سيالة اعتبرت أن هذا القرار يعكس التعاون المتين بين ما أسمتها مؤسسات الدولة وتنسيقها الكامل مع وزارة الخارجية ودبلوماسيتها والبعثة الليبية بنيويورك.

وادعت خارجية سيالة أن بعثة السراج في نيويورك هيأت لاجتماعات وفود المؤسسة مع المسؤولين في مجلس الأمن ولجنة العقوبات.

وأوصى فريق الخبراء الأمميين في تقريره لعام 2019، بتجميد أصول الشركات التابعة لـ«الليبية للاستثمار»، إلا أن المؤسسة طالبت بعدم تنفيذ هذه التوصية، واتخذت العديد من الإجراءات بهذا الشأن.

وجاء قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2509) لسنة 2020، في فبراير الماضي ليبدي استعداد المجلس للنظر في تعديل نظام العقوبات بما يكفل توفير حماية لبعض الأصول المجمدة التي تعاني من الآثار السلبية للتجميد.

وقالت المؤسسة الليبية للاستثمار برئاسة علي محمود التابعة لحكومة “الوفاق” في بيان سابق إنها «لا تطالب بالرفع الكامل للتجميد، وإنما إدخال المزيد من المرونة للتحوط من أي انخفاض لأداء أصولها تحت التجميد».

جدير بالذكر أن وزير “خارجية السراج”، محمد سيالة طالب بضرورة أن يكون للمجلس الرئاسي دورًا محوريًا في إدارة ومتابعة ما تحققه الأموال والأصول الليبية في الخارج من عوائد لا يشملها القرارات الدولية الصادرة بشأن تجميدها، ودعا إلى ضرورة أن يلعب الاتحاد الأفريقي دورًا في المحافظة على هذه الأموال.

مقالات ذات صلة