تركيا تحجب موقعاً إخبارياً بعد تغطية جنازة ضابط مخابرات قتل في ليبيا

قضت محكمة تركية اليوم الجمعة بحجب موقع “اودا تي في” الإخباري، وعزت الحكم إلى انتهاك قانون ينظم استخدام شبكة الإنترنت، وفقا لمذكرة رسمية نشرها الموقع.

وجرى أمس الخميس إلقاء القبض على رئيس قسم الأخبار في الموقع، باريش ترك أوغلو، والمراسلة به هوليا كيلينتش، في اسطنبول بسبب تقرير عن جنازة ضابط استخبارات تركي قتل في ليبيا، حسبما ذكر الموقع.

وأفاد الموقع بأن نائبا برلمانيا معارضا هو من كشف النقاب عن هوية الضابط في وقت سابق.

وتمت إحالة رئيس تحرير الموقع باريش بهلوان إلى إحدى محاكم اسطنبول بناء على طلب الادعاء، بحسب ما أوردته وكالة أنباء “الأناضول” التركية. وكان تم استدعاؤه للإدلاء بشهادته في وقت سابق.

مقالات ذات صلة