«زرموح»: نتعرض إلى حرب عالمية ونطالب تركيا بدعم أكبر

وصف “الخبير العسكري” رمضان زرموح، عمليات الجيش الليبي لتطهير العاصمة من الإرهاب والمليشيات المسلحة بأنها حرب عالمية القصد منها دمار طرابلس وليبيا، معربا عن آسفه لطول أمد هذه الحرب.

واعترف زرموح، في مداخلة تلفزيونية مع “قناة ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا، وتعد أحد الأبواق الإخوانية، أن هذه الحرب قوية، وتحتاج إلى إمكانيات ودراسة وخبرات عسكرية، مشيرا إلى أن العمل العسكري ليس مجرد بندقية ورشاش، وإنما هو مدافع هاوتزر وصواريخ جراد وطيران مسير.

وأضاف قائلا: نحتاج إلى مطالبة تركيا بدعم أكثر، وإعلان النفير العام، واستدعاء آلاف العسكريين المتواجدين في بيوتهم إلى ميدان المعركة والمشاركة في الدفاع عن “بلادهم” مشيراً إلى أن التعطيل وعدم الحسم من قبل قوات “حكومة الوفاق” يعطي حفتر فرصة لكي يستمر في التحشيد وجمع الأسلحة.

وطالب “زرموح” حكومة السراج بأن تقوم بحراك سياسي يؤدي إلى تقليل دعم الدول المساندة لحفتر، وإعلام المبعوث الجديد الذي سيحل مكان غسان سلامة بأنهم لا يقبلون إلا بوقف الحرب.

مقالات ذات صلة