صحف روسية ترحب باتفاق بوتين وأردوغان بشأن أزمة إدلب السورية

رحبت صحف روسية، فى أعدادها الصادرة اليوم الجمعة، باتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصل إليه كل من روسيا وتركيا، معتبرين أنه سيسهم كثيرا في تحسين الوضع بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقالت صحيفة “فيدوموستي” فى خبرها حول الاتفاق، بعبارة “روسيا وتركيا تتفقان على وقف إطلاق النار بإدلب”، مشيرة أن البلدين اتفقا على وثيقة مشتركة، أما صحيفة “إزفيستيا”، فكتبت في عنوانها لخبر حول الاتفاق: “مرحلة وقف إطلاق النار: وافق القادة على الوثيقة الجديدة”، وأضافت أن اللقاء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، سيساعد في دفع الأمور في إدلب نحو الأفضل.

من جهتها، أكدت صحيفة “روسيسكايا جازيتا”، أن الاجتماع الذي استمر 6 ساعات بين الرئيسين الروسي والتركي بشأن إدلب، سيضمن عملية السلام فيها، فيما قالت وكالة “تاس”، في خبر عنونته بعبارة “روسيا وتركيا توصلتا لحل بشأن إدلب”، إن كلا البلدين أكد على حماية وحدة التراب السوري.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد عقد مؤتمرا صحفيا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الخميس الماضي ، في ختام قمة جمعتهما حول إدلب، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في المحافظة السورية، فيما شدد بيان مشترك، توصلت إليه تركيا وروسيا بعد اجتماعين مطولين في موسكو على مستوى الوفود وعلى مستوى زعيمي البلدين، على ضرورة الحد من تفاقم الأزمة الإنسانية بمنطقة إدلب، وحماية المدنيين هناك، وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين منهم دون شروط مسبقة، والحد من إجبار المدنيين على النزوح، وتسهيل عودة النازحين إلى أماكن إقامتهم الأصلية.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة