«صنع الله» لـ«الجهات الدولية»: أوقفوا القتال في ليبيا حفاظا على النفط

قال مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، إن أي محاولة لاستهداف العاملين بالمؤسسة أو أيّ مدني، أمر لا يمكن السكوت عنه أبدا، على حد قوله.

وأضاف صنع الله، في بيان صادر عن مؤسسة النفط، اليوم الجمعة، أن جميع الجهات المحلية والدولية عليها أخذ خطوات جدية لوقف الاقتتال في ليبيا فورا، حفاظا على أرواح العاملين ولحماية المنشآت النفطية، التي تمثل ممتلكات الشعب الليبي.

وزعمت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم، أن مبنى إدارة شركة “أكاكوس للعمليات النفطية” بطريق المطار في طرابلس تعرض لأضرار مادية بالغة بعد سقوط قذائف هاون على المبنى، مساء الأربعاء الماضي.

وادعت المؤسسة، في بيان لها، أن القذائف تسببت في اشتعال حريق بالمبنى العلوي المخصص لأرشيف الموارد المالية، مشيرة إلى أن هيئة السلامة الوطنية وفرق الإطفاء وفرقة الحماية بالمبنى نجحوا في التعامل مع الحريق والسيطرة عليه.

وعلّق رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط على ما وصفه «الحادث الإجرامي» قائلا: ” لقد وصلت هذه الأعمال الإجرامية إلى مستوى آخر من خلال استهداف رجال الإطفاء الليبيين، الذين يخاطرون بحياتهم لمساعدة الناس والحفاظ على الممتلكات، متابعا:” لم يصب أحد بأذى وقد تمكنت فرق الإطفاء من السيطرة على الحريق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة