«معزب»: الضغوط الدولية دفعت غسان سلامة للتخلي عن الملف الليبي

زعم عضو ما يعرف بالمجلس “الدولة الاستشاري”، محمد معزب، أن الضغوط الدولية هي من دفعت غسان سلامة للاستقالة من منصبه والتخلي عن الملف الليبي، مدعيا أن أقرب الاحتمالات تشير إلى أن المبعوث الأممي تعرض لضغوطات دولية من أجل الاستقالة.

وقال معزب في تصريحات صحفية، إن المجتمع الدولي ضغط على غسان سلامة بسبب عدم إحرازه أي تقدم في الملف الليبي، لافتا إلى أن ذلك الفشل جاء في ظل تمسك الأطراف في ليبيا بمواقف حالت دون أي تقدم في الملف.

وكان المتحدث باسم الأمانة العامة للأمم المتحدة، ستيفن دوجاريك، قال في وقت سابق، إن الأمين العام للأمم المتحدة قبل استقالة رئيس البعثة الأممية في ليبيا غسان سلامة.

وأكد “ستيفن دوجاريك”، أن الأمين العام للأمم المتحدة يحترم قرار “سلامة” وسيناقش معه كيفية الانتقال السلس في البعثة لنية “سلامة” ترك منصبه.

وأشار المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إلى أن تركيزنا الآن على ألا تقود مغادرة سلامة إلى نكسة لجهود السلام.

مقالات ذات صلة