“النعاس”: ملتقى مصراته 2015 حضرته المخابرات الإنجليزية والأمريكية وهو الأفضل في ليبيا

كشف محمد النعاس، الذي اعتادت قنوات الإخوان تقديمه بوصفه خبيرا عسكريا ومحللا سياسيا، أنه تابع بعد 2011 ثلاثة أحداث مهمة في ليبيا على رأسها مؤتمر الوفاق الوطني الذي عقد في مصراته عام 2015، وحضرته 4 ألاف شخصية من جميع أنحاء ليبيا علاوة على عناصر الاستخبارات الأمريكية والإنجليزية التي كانت ترى بالعين، بحسب شهادته.

ووصف “النعاس” في مداخلة هاتفية تليفزيونية مع قناة التناصح “الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني”، مؤتمر مصراته بأنه الأكثر فاعلية إذا قورن بأمثاله من المؤتمرات، مؤكدا على أنه المؤتمر الوحيد الذي خرج برؤية يمكن تطبيقها للانتقال من الثورة إلى الدولة ولكن تم تميعه بصورة متعمده، وفقا لكلامه.

ولفت إلى أنه حضر التجمع الوطني لما يسمى 17 فبراير الذي عقد في الزاوية وغريان ومصراته، وكان أحد مؤسسيه، موضحا أنه كان حاضرا في مؤتمر المدن والقبائل بالزاوية الذي عقد الثلاثاء الماضي (3-3)، وهو ملتقى شعبي أصر المنظمون له على ذكر القبائل في عنوانه.

ونفى “النعاس” أن يكون للقبيلة في تاريخ ليبيا أي تأثير فعال في بناء الدولة أو في الفعل السياسي، لكنه عاد وأكد بأن لقاء الزاوية ليس له اضرار لأنه قام على شعار يحبه الليبيون وهو الدعوة إلى تفعيل وتطبيق الدولة المدنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة