إيطاليا تثير حفيظة تركيا بتكريم “أوجلان”

كرمت بلدية فوسالتو الإيطالية زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون في تركيا عبد الله أوجلان، ومنحته المواطنة الفخرية.

وأثار هذا التكريم حفيظة الحكومة التركية، فأصدرت وزارة خارجيتها بيانا لاستنكاره، وحذرت من تأثير ذلك على العلاقات بين البلدين.

وقالت الخارجية التركية في بيانها أمس الجمعة، إن منح أوجلان هذه الصفة تطور يبعث على الخجل، ويتجاهل الجرائم الجسيمة ضد الإنسانية التي ارتكبها هذا القاتل، على حد زعمها.

وألصقت الحكومة التركية اتهامات إلى “أوجلان” من بينها الوقوف وراء مقتل أكثر من 40 ألف شخص، إلى جانب التورط في جرائم متصلة بالتجارة بالمخدرات والبشر وغسل الأموال والخطف.

ودعت الخارجية السلطات الإيطالية إلى إبداء التعاون في مكافحة الإرهاب، واتخاذ التدابير اللازمة حيال مثل هذه الخطوات التي تتخذها بعض البلديات في إيطاليا.

وأوجلان هو مؤسس حزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح في تمرد على الدولة التركية منذ عام 1984، ويقبع في سجن بغرب تركيا منذ عام 1999، حيث يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة.

وصدر ضد أوجلان حكم بالإعدام، قبل أن يتحول إلى حكم بالسجن مدى الحياة، بعد أن ألغت أنقرة عقوبة الإعدام عام 2002.

وكان حزب العمال الكردستاني بدأ تنفيذ عمليات عسكرية عام 1984 في تركيا وإيران، سعيا لإنشاء وطن قومي للأكراد.

وفتحت تركيا حدودها أمام اللاجئين للعبور إلى الدول الأوروبية، مخلة بالاتفاق الموقع مع الاتحاد الأوروبي في 2016، وجاء ذلك بعد رفض أوروبا مساعدة أردوغان في أطماعه الاستعمارية في شمال سوريا.

وحذر الاتحاد الأوروبي تركيا من استخدام اللاجئين كورقة ضغط على الدول الأوروبية لابتزارها.

مقالات ذات صلة