عقيلة صالح: لن يكون هناك تهاون مع المخالفين في أزمة كورونا

شدد رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، اليوم الخميس، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة الليبية للتصدي لوباء كورونا، مؤكدا أن ليبيا آمنة بالرغم من انتشار الفيروس في العديد من الدول.

وقال عقيلة صالح، في كلمة مسجلة له مساء اليوم الخميس، إن الوضع في البلاد جيد بفضل الإجراءات المتبعة، مشيرا إلى أن البرلمان يتابع الوضع الصحي على مدار الساعة وانعكاسة على الحياة اليومية للمواطنين مع الجهات المعنية والمخولة بذلك.

ولفت عقيلة صالح، إلى أن هناك تواصل دائم مع رئاسة مجلس الوزراء الوزرات المختصة واللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا، مؤكدا أنهم يبذلون قصارى جهدهم مع المختصين وبدعم ومساندة من القوات المسلحة الليبية الذين نحييهم وننشد على أيدهم لبذلهم المزيد من الجهد رغم الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن.

ودعا “صالح” الشعب الليبي إلى ضرورة رفع مستوى الوعي للوقاية من الأمراض والأبئة والالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تتخذ تباعا حسب تطورات الأوضاع، موضحا أن السؤولية تقع على عاتق الجميع لأن الإجراءات ستكون غير كافية في حال عدم تعاون المواطنين بشكل كامل حتى نخفف من واقع المصيب إذا وقع علينا جميعا.

وناشد رئيس مجلس النواب، الليبيين إلى وحدة الصف والتكاتف وضرورة الحرص على على الأنفس والأهل والالتزام بحظر التجوال وعدم الخروج من المنازل إلا لقضاء الحاجة الضرورية والتقيد بالإجراءات المتخذة من قبل اللجنة العليا لمكافحة كورونا ووزارة الداخلية والصحة والجهات المخولة رسميا بالتعامل مع الأزمة، مطالبا بعدم الانجرار وراء الشائعات وعدم الشعور بالخوف.

وطالب “صالح” كافة الجهات المسؤولة بعدم التعاون والتساهل واتخاذ الإجراءات اللازمة والحازمة مع المخالفين وكل من يعرض حياته للخطر ويهدد سلامة المواطنين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة