باشاغا يخالف إجراءات الوقاية من كورونا.. و”أمن طرابلس” يطلق حملة تعقيم

 

أعلنت مديرية أمن طرابلس إطلاق حملة تعقيم لعدد من مراكز الشرطة التابعة للمديرية، ويأتي ذلك رغم أن أول من خالف الإجراءات الرسمية الاحترازية للوقاية من فيروس كورنا هو فتحي باشاغا وزير داخلية حكومة فائز السراج التابعة له المديرية.
والثلاثاء الماضي، رفض وزير “داخلية فائز السراج” فتحي باشاغا الامتثال لتوقيع الفحص الطبي في مطار معيتيقة لدى وصوله إلى طرابلس عائدا من فرنسا، وقال للفريق الطبي العامل في المنفذ: “اللي (ما) تديرو فيه (تفعلونه) هذا كلام فاضي”.

وشملت حملة التعقيم التي قامت بها مديرية أمن طرابلس الوقاعة تحت سلطة المليشيات مراكز شرطة أبو سليم, الهضبة, حي الأندلس, الحي الصناعي, طريق المطار بالإضافة إلى وحدة مرور أبو سليم.

وفي مفارقة بين تنفيذ القرارات الاحترازية بين الحكومة الليبية وحكومة فائز السراج الواقعة تحت سلطة المليشيات، فقد أعلن العقيد صلاح هويدي، مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي بمدينة بنغازي التابعة للحكومة الليبية، إلقاء القبض على العميد صالح الكاديكي رئيس جهاز الحرس البلدي فرع بنغازي وإيداعه الحجز القانوني لحين التحقيق معه لمخالفته قرار اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا، وامتثالاً لقرار وزير الدخلية المستشار إبراهيم بوشناف.

وفي السياق، أكد علي السباعي عضو مجلس النواب المنشق، وأحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة، دخول مسئولين وعائلاتهم قريبين من فائز السراج رئيس “حكومة الوفاق” قدموا إلى الأراضي الليبية في طائرات خاصة من إيطاليا وألمانيا دون أي إجراءات طبيبة.

قال “السباعي” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت: “لَك أن تسأل عن سعر الطائرات الخاصة في هذا الوقت تحديدا، هذا النوع من الفساد اسمه الفساد الحضاري، وهو كثير، وكثير جدا، ولكن الناس لا تراه، أو لا تريد أن تراه!. خطوة بخطوة نحو الدولة المدنية” على حد قوله.

وسبق أن طالبت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، المواطنين العائدين من الخارج بدخول “الحجر الصحي” في مكان معزول عن عائلاتهم وذويهم لمدة 14 يوماً.

مقالات ذات صلة