فيروس كورونا يقتل رئيس نادي الإسباني السابق

 

توفي لورنزو سانز، رئيس نادي الإسباني السابق للفترة من عام 1995 إلى 2000، بعد إصابته بفيروس الجديد، نقل على إثره إلى المستشفى منذ الثلاثاء الماضي أثر ارتفاع حاد بدرجة حرارته وتدهور حالته الصحية قبل أن يفارق الحياة اليوم السبت.

وخضع صاحب 76 عاما إلى اختبار فيروس كورونا الذي جاء إيجابيا، ليواصل صراعة مع الفيروس قبل أن يتم الإعلان عن وفاته مساء السبت.

وولد سانز، في 9 أغسطس 1943، هو رجل أعمال إسباني وترأس ريال مدريد سابقا وكان مالكاً لنادي ملقة في الماضي، مع العلم أن نجله فرناندو كان رئيساً للنادي أيضاً.

في شبابه لعب كحارس مرمى للعديد من أندية الهواة منها بويرتا بونيتا بمدريد، وصنعه ثروته لاحقا من خلال العقارات ومشاريع البناء.

وتحول سانز يوم 26 نوفمبر 1995 إلى رئيس للنادي الملكي بعد تنحي رامون ميندوزا عن منصبه بسبب المشاكل الاقتصادية والرياضية في النادي، وتعاقد مع لاعبين كبار مثل دافور سوكير ومياتوفيتش من خلال أمواله الخاصة، وهذا الأمر أدى إلى فوز الملكي بلقب دوري الأبطال عامي 1998 و2000.

مقالات ذات صلة