السراج لـ”كونتي”: تعاونوا معنا لمنع تفشي كورونا في إيطاليا

قالت القنوات الإعلامية التابعة لفائز السراج إنه أجرى اتصالا هاتفيا اليوم الاثنين برئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي.

وبحسب تلك القنوات الإعلامية فإن السراج عبّر خلال المكالمة عن تضامن “الوفاق” مع الحكومة والشعب الإيطالي في مواجهة أزمة وباء كورونا المستجد، وثقته بقدرة إيطاليا على تخطي هذه الأزمة، والتعاون مع ليبيا لمنع تفشّي الوباء.

وأضافت القنوات الإعلامية التابعة للسراج أن المكالمة تناولت أيضا مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وأشارت إلى قول السراج خلال المحادثة الهاتفية: “الاعتداءات على مدينة طرابلس لم تتوقف وتتسبب في مقتل مدنيين بشكل يومي، رغم دعوة إيطاليا والأمم المتحدة ودول عديدة أخرى للوقف الإنساني للعمليات العسكرية “، على حد ادعائه.

وزعم السراج تجاوب “الوفاق” مع الهدنة، وتجاهل ما أسماها “المليشيات المعتدية” أي اهتمام بهذه الدعوة ومخاطر الوباء.

وزعمت قنوات السراج أن “كونتي أبدى أسفه واستيائه لذلك، وعبّر عن رفض بلاده لهذه الانتهاكات”.

وعلى طريقة “ضربني وبكى وسبقني واشتكى” خرقت المليشيات الإرهابية الهدنة الإنسانية بقصف الأبرياء من المدنيين في ترهونة وقصر بن غشير، فيما تجري “الوفاق” اتصالات دولية لشكوى الجيش الوطني الليبي.

تفاخرت قيادات المليشيات الإرهابية بخرقها للهدنة، إذ قال ناصر عمار، آمر قوة الإسناد بما يعرف بـ”عملية بركان الغضب” التابعة لحكومة فائز السراج، إن: “ترهونة باتت وأصبحت على القصف لتذوق وبال أمرها، ولن يتوقف القصف عليها بعد الٱن” على حد قوله.

وهدد “عمار” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الاثنين، بمواصلة خرق الهدنة، قائلا: “القصف سيستمر حتى تنتهي مليشياتهم، الاتصالات كانت ناجحة. والمواقع تشتعل فيها النيران، وسيطال القصف كذلك شخصيات داخل ترهونة وضواحيها” على حد قوله.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، قد رحبت أول من أمس السبت، بالمبادرات الدولية الرامية لوقف القتال لأغراض إنسانية لمكافحة خطر وباء “كورونا” وفق شروطها.

وبدورها، عبرت البعثة عن أملها أن «يلتزم الطرفان بوقف فوري للاقتتال على جميع الجبهات» بغية إتاحة الفرصة للسلطات الصحية المحلية والشركاء في مجال الرعاية الصحية للاستجابة للتهديد المحتمل لانتشار جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19” في البلاد.

مقالات ذات صلة