العزل الصحي ينجح في تخفيض الإصابات الجديدة بإقليم لومبارديا في إيطاليا إلى النصف

نجحت إجراءات تطبيق العزل الصحي في تخفيض الإصابات الجديدة بإقليم لومبارديا في إيطاليا إلى النصف، اليوم الإثنين، وذلك للمرة الأولى منذ تفشي وباء كورونا.

وعلق أخصائيون في الأمراض المعدية، على انخفاض نسبة الإصابة بأن الإيطاليين انتبهوا إلى ضرورة التباعد الاجتماعي والبقاء في البيت فهما السلاح لمواجهة الخطر.

وتعد إيطاليا أكثر دولة متضررة في العالم من وباء كورونا، بحسب الأرقام المتعلقة بعدد الوفيات.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في وقت سابق، وقف كل الأنشطة الإنتاجية التي لا تُعتبر ضرورية بالنسبة إلى تأمين السلع الأساسية للسكان.

وقال إن الحكومة قررت “إغلاق كل الأنشطة الإنتاجية” التي لا تعتبر “ضرورية ومهمة وحيوية”، في خطوة إضافية تأتي في إطار التدابير المتخذة في محاولة للقضاء على فيروس كورونا المستجد.

 

مقالات ذات صلة