«الناظوري»: الأطباء هم خط الدفاع الأول في معركة كورونا

وجه الفريق عبدالرازق الناظوري، رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، ورئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا، عناية كل العناصر الطبية والطبية المساعدة بضرورة بذل كل الجهود اللازمة خلال هذه المرحلة التاريخية والحساسة  في مواجهة وباء كورونا.

وبحسب بيان صادر عن المركز الإعلامي برئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية، فإن تلك التوجيهات تأتي في إطار الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة من قبل اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا والرامية إلى تحصين الشعب ضد انتشار أو تفشي هذا الوباء الفتاك .

وأكد الفريق عبدالرازق الناظوري، أن الجانب الإنساني للمهنة الطبية يجب أن يلتمس في مثل هذه الظروف، فالمعركة تعتمد وبشكل أساسي على أبنائنا من العناصر الطبية والطبية المساعدة.

وشدد أيضا على أن الأطباء ومساعديهم هم خط الدفاع الأول في معركة محاربة وباء كورونا وأنه لن يدخر جهدا في تأمينهم وتأمين ما يلزم للقيام بمهامهم على أكمل وجه .

وكان  رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، ورئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا، قد أشاد بوعي وثقافة الشعب الليبي في التعامل مع فيروس كورونا، والالتزام بتطبيق حظر التجول، قائلا” أتقدم بخالص شكري وعظيم التحايا للشعب الليبي العظيم الذي تعامل مع الإجراءات المتخذة من قبل القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بخصوص حظر التجول بكل وعي وثقافة، كان فيها حرص كل مواطن على صحته وصحة البقية ملموساً وظاهراً” .

وأثنى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، أمس الأحد، على الجهود الجبارة التي يبذلها أبناء القوات المسلحة ورجال الأمن وكل الجهات المعنية بمواجهة أزمة فيروس كورونا، مشدداعلى ضرورة تطبيق القوانين التي يعاقب بموجبها كل مخالف لهذا الحظر المعلن وفقا للوارد بالمادة 476 من قانون العقوبات والمادة رقم 136 من القانون رقم 106 لسنة 1973م بشأن إصدار قانون الأمن الصحي .

وأكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة أن الوعي الكافي واتخاذ التدابير الوقائية وتنفيذ كل مايصدر عن اللجنة العليا والجهات المعنية والالتزام به هو السبيل نحو الدرء عن أنفسنا مغبة ماتعانيه دول آخرى تعاملت مـع وباء كـورونا بنـوع من الاستهتار حتى ضرب هذا الوباء أطنابه فيها.

مقالات ذات صلة