«دي مايو»: روما لسيت مستعدة لقبول عمليات إنزال جديدة من المهاجرين عبر ليبيا

أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أن إيطاليا ليست مستعدة في الوقت الحالي لفتح موانئها لإنزال المهاجرين الذين قد يتم إنقاذهم من قبل بعثة الاتحاد الأوروبي الجديدة في ليبيا لوقف دخول الأسلحة.

وقال دي مايو، خلال مداخلة له عبر الفيديو «كونفرانس» لمجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، إن الأمر لا يتعلق بالرغبة في أن تكون طيباً أو سيئًا، بل يتعلق ببساطة بقياس نقاط قوتنا وإتاحتها لجميع مواطنينا، ولا تستطيع إيطاليا الآن”، وفقاً لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية.

وأوضح دي مايو، أنه إذا اضطرت السفن الأوروبية إلى تنفيذ عمليات الإنقاذ البحرية، فإن روما ليست مستعدة لقبول عمليات إنزال جديدة، في إشارة إلى العملية البحرية الجديدة إيرين، من أجل مكافحة الاتجار بالأسلحة نحو ليبيا، وتعهد المهمة الجديدة إلى إيطاليا وإلى الأدميرال فابيو أجوستيني.

وكان الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيف بوريل، أعلن موافقة الاتحاد الأوروبي على مهمة جديدة لمراقبة تنفيذ قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، مشيرًا إلى أنها قد تبدأ عملها في آخر مارس الجاري، إذا ما توافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على التفاصيل خلال اجتماعهم المقبل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة