«الغرابلي»: نتمتع بخبرة عالية في القتال ونحتاج إلى المزيد من الذخائر

زعم الطاهر الغرابلي المسؤول العسكري للجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب في ليبيا، رئيس ما يُسمى بـ«المجلس العسكري لصبراتة» السابق، أن: “قوات حفتر لا تنعم بأي هدوء أو سكينة، لأنها كلما توفرت الهدوء والسكينة لتكل القوات تشتبك فيما بينها، فهذه القوات خليط من المرتزقة الروس والجنجويد والتشاديين، وحفتر نفسه يود أن يشغل هذه القوات باستمرار في معارك، ولو كانت معارك سطحية” على حد زعمه.

أضاف “الغرابلي” في مداخلة هاتفية، مع قناة “ليبيا الأحرار” الذراع الإعلامية لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، والمدرج على قوائم الإرهاب من جانب مجلس النواب، أمس الأحد: “حفتر يسعي للسيطرة على السلطة بقوة السلاح، وهو يعول على أي حركة من داخل طرابلس، مدنية كانت أو عسكرية” على حد قوله.

وواصل “الغرابلي” قائلاً: ” منذ عدة أشهر ونحن نسمع أن حفتر سيطر على المجال الجوي، ووضع منصات هنا وهناك، فيما هو لا يستطيع أن يقوم بطلعات جوية، وطيرانه لا يستطيع التحليق فوق طرابلس، وهو حالياً يحشد في طيرانه وقوات العسكرية، وقد أتى بالمرتزقة من كل أنحاء العالم” على حد زعمه.

واختتم “الغرابلي” بقوله: “قواتنا تتمتع بالخبرة العالية في القتال، وهي فقط ترغب في المزيد من الذخائر والأسلحة، حتى تستطيع أن تبعد الخطر عن طرابلس، ولتتحول عملية صد العدوان إلى هجوم، لكن للأسف إدارة المعركة اليوم لدينا مهزوزة جداً جداً” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة