«العقبي»: علينا استغلال فرصة انشغال العالم بـ«كورونا» لدك ترهونة

زعم عادل العقبي القائد الميداني في مليشيات السراج أن «حفتر» يحاول في كل مرة إيهام داعميه بأنه قادر على تحريك الجبهات مهما كان حجم الخسائر والقتلى في صفوف «مليشياته»، مشيراً إلى أن «حفتر» يطبق قاعدة «أنا أقصف، أنا أقتل، أنا موجود»، وفقا لتعبيراته.

واتهم «العقبي» في مداخلة تلفزيونية، على قناة ليبيا بانوراما، الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لتنظيم الإخوان في ليبيا، الجيش الليبي باستخدام القصف العشوائي، وضرب الأحياء المدنية للتغطية على خسائره وهزائمه، في حين أن قواتهم تتعامل مع المدفعية الثقيلة للرد على مصادر النيران فقط، بحسب كلامه.

ولفت إلى أن المجتمع الدولي مشغول هذه الأيام بخطر وباء «كورونا»، الذي أصبح الشغل الشاغل له، وأن عدوهم «الجيش الليبي» بات اليوم في أضعف حالاته، ما يعني أن الفرصة أصبحت مواتية للانتقال من الدفاع إلى الهجوم، على حد قوله.

ودعا عادل العقبي المعروف بدعمه وتأييده للتدخل العسكري التركي في ليبيا، إلى دك ما أسماها تمركزات «حفتر» في ترهونة والتي وصفها بالقاعدة الأساسية لـ«مليشياته»، زاعما أن هذا هو السبيل الوحيد لمنع الاستهداف اليومي المتكرر لأحياء المدنية في طرابلس.

مقالات ذات صلة