الجارديان: كورونا يحاصر المهاجرين في ليبيا ويصيبهم بالخوف من الجوع

سلطت صحيفة «الجارديان» الضوء على مأساة اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين في ليبيا بعد أن اضطروا للمغادرة من أحد مراكز الأمم المتحدة في وقت سابق من هذا العام، وذلك وسط الإجراءات الاحترازية التي اضطرت الدول لاتخاذها لمكافحة فيروس كورونا.

وقال التقرير الذي نشرته الصحيفة إن اللاجئين والمهاجرين يعيشون حالة مأساوية بعد أن تقطعت بهم السبل ولم يجدوا من يوفر لهم المساعدات بسبب تعليق عدد من المنظمات أنشطتها في ليبيا وهو ما دعا كثير منهم للتعبير عن تخوفهم من انتشار فيروس كورونا في العالم.

وأضافت الصحيفة أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستغلق بعض الأنشطة في ليبيا بسبب الظروف الحالية حتى يتم توفير لوازم الحماية الشخصية لموظفيها.

يأتي ذلك في وقت تم فيه إيقاف الرحلات المخصصة لإعادة المهاجرين إلى مواطنهم بسبب انتشار الوباء.

وقد عبّر العديد من المهاجرين للغارديان عن خوفهم من هذا المرض في حال دخوله إلى ليبيا مبينين أنهم بقيوا محاصرين في منازلهم دون أن يجدوا وسيلة للحصول على لقمة عيشهم.

وضع مأساوي مع خطر وباء جعل المهاجرين محاصرين دون أن يجدوا التفاتة من أحد وعلى الرغم من عدم وصول الفيروس إلى ليبيا إلا أن مصير هؤلاء اللاجئين يبقى مجهولا حتى يتم القضاء على هذا الوباء الذي انتشر في العالم بسرعة كبيرة.

مقالات ذات صلة