«الكبير»: ليكن شعارنا طرابلس خالية من «فيروسات» الكرامة وأزلام القذافي

دعا الكاتب الصحفي عبد الله الكبير المقيم في لندن إلى أن يكون شعار المرحلة القادمة هو ليبيا خالية من فيروس كورونا، وطرابلس خالية من فيروسات الكرامة و«الكانيات» وأزلام القذافي، مطالبا حكومة السراج بالتحول من حالة الدفاع إلى الهجوم.

وقال الكبير، في مداخلة تلفزيونية مع قناة «فبراير»، الذراع الإعلامية لما يسمى «ثوار فبراير»: “إذا كنا نخشى فيروس كورونا ونتخذ الإجراءات لمنع تسلله إلى ليبيا، فعلينا أيضا أن نتخذ نفس الإجراءات لطرد الفيروسات التي تسللت إلى ضواحي طرابلس”، بحسب زعمه.

وجدد مطالبته لحكومة السراج بأن تنتهز فرصة انشغال الدول الداعمة لـ«حفتر»، وهي «مصر وفرنسا والإمارات»، بحسب تعبيره، بمواجهة فيروس كورونا والانكفاء على هذه المصيبة التي حلت بها، وذلك بأن تشن هجوما على قوات «حفتر» الآن، مشيرا إلى أنه يتحدث بشماتة عن هذه الدول الثلاثة وليس عن شعوبها، وفقا لكلامه.

ونفى عبدالله الكبير الذي ينتمي لمدينة مصراتة، أن يكون هناك مجتمع دولي موجود حاليا بعد أن أصبحت كل دولة منهمكة في معالجة خطر كورونا، متوقعا تفكك الاتحاد الأوروبي، وبروز تغييرات واسعة ينتظرها العالم ستنعكس على الأوضاع في ليبيا، دون أن يشير ما إذا كانت هذه التغيرات ستكون إيجابية أو سلبية على ليبيا.

مقالات ذات صلة