اللجنة الاستشارية لمكافحة كورونا: الزموا بيوتكم.. ليبيا لن تستطيع مواجهة كورونا

 

أكد الناطق باسم اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة وباء كورونا أحمد الحاسي، أن منظمة الصحة العالمية لا تزال تضع في أولوياتها فيروس كورونا من أعلى الأمراض فتكا وأخطرها في هذه المرحلة.

وقال «الحاسي»، في مؤتمر صحفي، لعرض التقرير الرابع للجنة، «إنه وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية إن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس هو 323 ألفا و930 حالة وعدد الوفيات 14 ألفا و510 حالات، وأن إقليم شرق المتوسط التي تعد ليبيا جزءا منه وصل عدد الإصابات المؤكدة فيه 25 ألفا و375 إصابة، و1741 حالة وفاة».

وأضاف «أن ليبيا توجد بها 4 حالات اشتباه إصابة بالفيروس، واحدة في طبرق، و3 أخرى في مدينة البيضاء، وهم تحت الفحص البيولوجي، وأنه خلال الساعة 12 اليوم من المقرر استلام نتائج عيناتهم».

وتابع: «اللجنة الطبية الاستشارية التي أوكل لها المشير حفتر القائد العام للجيش الوطني الليبي مسؤولية مكافحة وباء كورونا هي لجنة استشارية تعطي توصيبات علمية للجنة العليا، والتي يعتمد تنفيذها على إمكانايات الدولة»، ضاربا مثالا باتخاذ قرار بحظر التجوال الكلي والذي تغير إلى حظر جزئي أمس ليكون من 3 مساء حتى 7 صباحا.

وأوضح أن اللجنة الاستشارية أعطت توصياتها للجنة العليا أن ليبيا لن تستطيع الوقوف أمام ذلك الفيروس الجائحة بقلة الإمكانيات وذلك مهما كان عدد الأسرة التي أعدت وغرف العناية المركزة التي تم تجهيزها وأن الطريقة الوحيدة والمثلى لليبيين في هذه المرحلة هي الوقاية لأنه لا يوجد علاج لفيروس كورونا حتى الآن».

وشدد على أن توصيات اللجنة هي بقاء الناس جميعا في بيوتهم، وأن سبب تغيير حظر التجوال من كلي إلى جزئي هو مراعاة القائد العام لتغطية احتياجات المواطنين الإنسانية، ناصحا المواطنين بعدم الخروج إلا لأسباب قوية

مقالات ذات صلة