قنونو: أطلقنا عملية «غضب البركان».. والمجعي: بدأنا عملية «عاصفة السلام»

تضارب كبير في التصريحات ضرب قادة مليشيات السراج، عقب نجاح الجيش العربي الليبي في صد هجوم لعدد من المليشيات مدعومين بنحو 60 آلية مسلحة على قاعدة الوطية العسكرية.

وأعلن محمد قنونو، المتحدث باسم مليشيات السراج والتي يطلقون عليها مصطلح «الجيش الليبي»: نعلن إطلاق عملية «غضب البركان»

ليبادر عقب تصريحات قنونو، مصطفى المجعي المتحدث باسم المركز الإعلامي لـ«بركان الغضب»، معلنا إطلاق عملية «عاصفة السلام»، في تناقض واضح لتصريحات قادة مليشيات السراج أو مؤشرا لتنازعهم على اختيار اسم محدد لاختراقهم الهدنة الإنسانية.

وكان مصدر عسكري، بالقوات المسلحة العربية الليبية، قد لصحيفة «الساعة 24»، أن المليشيات المسلحة التي كانت تحاول الهجوم على قاعدة الوطية، تراجعت وانسحبت، بعد أن قامت قواتنا الباسلة بدحرها.

وقال المصدر العسكري: “إن ذلك الهجوم أسفر عن “سقوط شهيد و3 جرحى من كتيبة حماية قاعدة الوطية”، لافتًا إلى أن “الاشتباكات بين مليشيات جويلي المدعومة بالمرتزقة التشاديين وقوات الجيش تدور حاليا جنوب منطقة الجميل بعد أن تمكنت الكتيبة 134 من دحرها من محيط قاعدة الوطية”.

وأوضح أن “كتيبة 134 المكلفة بتأمين قاعدة الوطية تصدت لهجوم من 60 آلية استخدمتها مليشيات جويلي في الهجوم على الوطية”.

مقالات ذات صلة