«مكافحة الأمراض» يحجر المخالطين بأول حالة مؤكدة بفيروس «كورونا»

قال المركز الوطني لمكافحة الأمراض، إنه عقب تأكيد إصابة أول حالة ليبية بفيروس كورونا المستجد من قبل المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز، تواصلت فرق الرصد والتقصي في ساعات الصباح الأولى مع المخالطين بالحالة من الدرجة الأولى وحجرهم في منازلهم.

وأضاف في بيان، اليوم الأربعاء: “قامت فرق الاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض بزيارة محل سكن الحالة وأقاربه وأخذ عينات مختبرية لتحليلها. ووصلت عدد العينات التي تم أخذها 26 عينة مختبرية”.

وأوضح مسؤول فريق الاستجابة السريعة أن وبحسب تاريخ الاختلاط فإن العائلة بالكامل قد دخلت في حالة الحجر الصحي منذ أكثر من أسبوع، مؤكدا عدم معاناة أحد أفراد العائلة بأعراض تنفسية.

واتخذ المركز الوطني لمكافحة الأمراض إجراءاته بحجر كل المخالطين من الدرجة الأولى في منازلهم تحت مراقبة مشددة من المركز، ضمن الخطة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا التي وضعها المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

وعن الحالة المصابة، يؤكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن الحالة مستقرة، وتقدم له الخدمة الصحية بمستشفى طرابلس المركزي.

مقالات ذات صلة