بدون أي إجراءات حماية.. وكيل صحة الوفاق لليبيين: حالة كورونا اجتازت الخطر والقلق «غير مبرر» 

زعم الوكيل العام لوزارة صحة الوفاق، محمد هيثم عيسى، أنه تم اتخاذ إجراءات وقائية خلال التعامل مع الحالة المصابة بفيروس كورونا، والمتواجدة بمستشفى طرابلس الجامعي، غير أن مقطع الفيديو المتداول الذي ظهر خلاله الوكيل وهو يقدم بيانه، شهد سخرية العديد من النشطاء على مواقع التواصل، حيث ظهر هو محاط بـ 7 أشخاص غيره ولا يفصل بينهم أي مسافة كافية كإجراء احترازي لنقل العدوى، كما لم يلتزم أي منهم بارتداء الكمامة سوى 3 منهم ولكنه قاموا بوضعها على صدورهم بدون ارتداء خلال التصوير، وكأن تلك الكمامات لا قيمة لها، كما بدا الأمر وكأن الموضوع لا يستحق مزيدًا من الوقاية.

وأعلن وكيل صحة الوفاق، خلال البيان، أن الحالة المصابة بفيروس كورونا اجتازت مرحلة الخطر، وكل المؤشرات الحيوية جيدة، ونعمل الآن على حصر كل المخالطين لتلك الحالة حيث سيتم إبلاغهم برقم للطوارئ للخضوع للكشف الطبي، مشددًا على أنه لا يوجد ما يدعو للقلق الذي وصفه بـ “غير المبرر”.

وتابع؛ ” نعرف أن الفيروس خطير وكذلك نعرف كافة التداعيات في حال لم يتم اتباع الإرشادات الوقائية، ولكن لا نريد أن نبالغ في الفوضى والهلع التي تسبب في نتائج سلبية وليست إيجابية”، لافتًا إلى أنه سوف يتم اتباع خطة عاجلة في حال اكتشاف أي حالات مشابهة في أي بلدية”.

أشار الوكيل العام لصحة الوفاق، في بيانه، إلى أنه “كافة البيانات التابعة للحالة تحت الفحص والتدقيق، كما أن الحالة المصابة مرت بمصحتين وتم اتباع كافة الإجراءات الوقائية بشأن كافة المخالطين”، لافتا إلى أنه ” تم التأكد من سلامة جميع العاملين والزملاء، بمجرد نقل الحالة وتعقيم الغرفة التي كان بها “.

ومن جانبه، قال مدير المستشفى، أنه يتم اتباع إجراءات السلامة الوقائية بشكل جيد، وذلك من خلال أطقم طبية ذات كفاءة عالية حيث تم اكتشاف الحالة والتعرف عليها من خلال اتباع الإرشادات المتعارف عليها والتي وضعتها وزارة الصحة والمركز الوطني”.

الوسوم

مقالات ذات صلة